القطاعات الكبرى

الصناعة 

في ظل التحولات التي يعرفها قطاع الصناعة، جاء الميثاق الوطني للإقلاع الصناعي لبناء قطاع صناعي قوي وخلق إطار حقيقي للنمو.
ولهذه الغاية عملت الدولة والقطاع الخاص سوياً على بلورة هذا الميثاق من خلال برنامج تعاقدي يغطي الفترة 2015-2009. ويأمل الشركاء، من خلال صياغة التزاماتهم المتبادلة في وثيقة وحيدة، في توفير الوضوح للمستثمرين اللازم حول مستقبل الصناعة المغربية. و هذه الصيغة التعاقدية تشكل ضماناً لحسن تنفيذ التدابير المقررة مع ضمان تجند الجميع لإنجاز عمليات محددة وملموسة ومنسقة في إطار الإعتمادات المالية المرصودة

 

الزراعة

ساهم القطاع الفلاحي بنسبة ١٩٪ من الناتج الداخلي الاجمالي، ١5٪ منه تعود لقطاع الفلاحة و 4% لقطاع الصناعة الزراعية. ويوظف القطاع أكثر من 4 مليون شخص في العالم القروي و يخلق 100000 منصب شغل في مجال التغدية الفلاحية، و تلعب الفلاحة دوراً أساسياً في التوازنات الماكر إقتصادية للمغرب بتحملها لتكاليف إجتماعية مهمة،  نظرا لكون 80% من المداخيل القروية تعتمد على الفلاحة.
 
تهدف الاستراتيجية الجديدة ل "مخطط المغرب الأخضر"، المنجزة طبقاً للتعليمات الملكية السامية من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري، إلى دعم الانجازات المحصل عليها والإستجابة للتحديات الجديدة المتعلقة بالتخفيض من حجم التفاوتات. 

هذا و يهدف مخطط المغرب الأخضر إلى الرفع من القدرة الإنتاجية الوطنية وإلى جعل الفلاحة العصرية قطاعاً موجهاً للجميع، بدون إستثناء، ولكن بإستراتيجيات تختلف حسب المناطق المستهدفة.

 

الطاقة

في إطار استراتجيته الطاقية، يمنح المغرب الأولوية لتنمية الطاقات المتجددة وللتنمية المستدامة، في هذا الإطار، أعلن المغرب في 2 نوفمبر 2009 بورززات عن إنشاء مشروع مندمج لإنتاج الطاقة سمي ب"المشروع المغربي للطاقة الشمسية". ويهدف هذا المشروع التنموي المندمج المرصود في أفق  2020  إلى جعل  إنتاج الكهرباء ينطلق بالاساس من الطاقة الشمسية.

 

الصيد

اعتمد لقطاع الصيد البحري بالمغرب إستراتيجية مندمجة طموحة لأجل تنمية هذا القطاع في أفق سنة ، 2020 تسمى"هاليوتيس".  وترمي هاته الإستراتيجية إلى الرفع من مستوى وعصرنة مختلف فروع الصيد البحري، وكذا تحسين تنافسية القطاع وكفاءاته كي تجعله مفتاحا لتقدم المملكة.
وتقوم هذه الإستراتيجية على ثلاث محاور أساسية معدلة على شكل مشاريع: استغلال مستدام للموارد وإنعاش للصيد البحري عن طريق جعل الصيادين فاعلين أساسسين في تنمية هذا القطاع, وتطويره ليصبح  ذو جودة عالية  وليواكب التنافسية.

 

تكنولوجيا المعلومات والإتصالات

إن استعمال هذه التقنيات عامل أساسي في بروز مجتمع المعرفة، ويمكنها أن تسهم بشكل فعال في تقدم البشرية وفي تحسين التماسك الاجتماعي وفي تسريع  نمو الاقتصاد الوطني.ولأن المغرب  لا يراهن بخصوص هذا القطاع على استدامة التقدم الذي تحقق فحسب وإنما على الإندماج عالميا  في اقتصاد المعرفة ، وذلك عن طريق نشر هذه التقنيات على أوسع نطاق من أجل إعتمادها لدى جميع الفاعلين  : الدولة و الإدارات والمواطنين.

لذلك وضعت خطة المغرب الرقمي لتلبي رؤية المغرب وطموحاته بجعله أحد أنشط البلدان الناشئة في تقنيات الإعلام والاتصال.

 

السياحة

يعتبر المغرب وجهة سياحية مميزة يتمتع بعدة مؤهلات وقدرات وبمناظر مختلفة ومتنوعة (3500 كلم من الشواطئ، سلسلة من الجبال الشامخة والصحارى الممتدة) ، كم يتمتع بورصيد ثقافي غني (مدن ذات معالم متنوعة ، مطبخ عريق، صناعة تقليدية عالية الجودة), و إضافة إلى موقعه المتميز فهو على بعد ساعتين ونصف فقط جوا من مختلف المدن الأوربية.

 

اللوجيستيك

تهدف الإستراتيجية الوطنية لتطوير التنافسية اللوجستية، المعتمدة بصيغة برنامج 2010-2015، إلى خفض التكاليف اللوجستية من%20إلى %15من الإنتاج الداخلي الإجمالي.

وما تسعى إليه هذه الإستراتيجية، بإنجازها لـ 70 موقع في عدة مدن على مدى (2080 هكتار) من الآن وحتى 2015، سيسهم في تسريع النمو الاقتصادي بـ0,5 نقطة من الإنتاج الداخلي الخام سنوياً، أي بخمس نقاط من هذا الإنتاج في عشرة أعوام.

 

التجارة والتوزيع

تساهم التجارة الداخلية بحدود %11 من الإنتاج الداخلي الإجمالي وتستخدم  1,2 مليون فرد بمعدل %12,8 من اليد العاملة. ولقد شهدت التجارة الخارجية في العقد الأخير ظهور أشكال جديدة للتجارة تهم بالخصوص شبكات الإمتياز  و التوزيع على نطاق واسع. ولهذه الغاية أعد قسم التجارة والصناعة خطة "رواج" رؤية 2020 لتطوير قطاع التجارة والتوزيع. 

Partager